الثلاثاء، فبراير 15، 2011

المقامة الثورية ......


بعد الثورة الشعبية الخضراء في تونس والتي جعلت الرئيس التونسي
زين العابدين يولي الادبار

تاركا الديار, انتقلت الامانة إلى أرض الكنانة , فقام المصريون الاحرار باشعال النار , فتململ مبارك واستخار اعوانه الاشرار , فنصحوه بالاستمرار ومواصلة المشوار وأن يرسل بلطجيته على الجمال والحمير, لتفريق الشباب في ميدان التحرير , فصمد الناس وزادهم بأس , فترك الجمل بما حمل , والتحق باخيه الزين انهما كانا من المفسدين , تاركا المغاوير يقررون مصيرهم من ميدان التحرير.
وقد توقع الكثيرون أن الثورة الشعبية ستنتقل إلى عدة دول عربية 
فهل تتوقع أن تستمر في افريقية أم تنتقل إلى آسيا العربية؟