الخميس، سبتمبر 18، 2014

مؤتمر مدريد بين الأمس واليوم

بسم الله الرحمن الرحيم

في مؤتمر مدريد بالأمس يتحدث وزير الخارجية المصري عن

 المصالحة في ليبيا ويضع لها شروطا وكأنه صاحب الحل

 والربط , ولم يحترم رأي الليبيين ولا مجلس نواب طبرق

 المرتمي في أحضانه, والغريب في الأمر أنّه يتكلم عن

 الشرعية متناسيا وصوله الى الحكم فوق دبابة , أطماع حكم

 العسكر في ليبيا واضحة وجلية منذ الانقلاب وهل ننتظر

 نحن الليبيون احتراما من عسكر مصر؟ الذي لم يحترم

 شعبه وقتل منهم الألاف في ساعات وزج بعشرات الألاف


 في السجون وألغى خمس انتخابات شرعية.


أذكركم بمؤتمر مدريد عام 1991م وما أفضى إليه

 من ضياع كامل لحقوق الشعب الفلسطيني , وسيؤدي مؤتمر

مدريد 2014م لضياع حقوق الشعب الليبي إن لم يقف الشعب 


الليبي وقفة جادة وحاسمة.

الاثنين، سبتمبر 15، 2014

أرض الجيوش!!

بسم الله الرحمن الرحيم


جيش الوسطى, جيش الغربية, جيش الزنتان, جيش حفتر, جيش الجضران,....... وأخيرا وليس آخرا جيش القبائل الشريفة(وعلى القبائل غير الشريفة تكوين جيشها بسرعة لكي يتم اعتماده من الهيئة العليا للجيوش الليبية)  , والليبيون يهتفون نريد جيش وشرطة , أيها الليبيون الحمقى أيّ جيش من هذه الجيوش تريدون ؟!
أقترح عليكم أن تجروا انتخابات لإختيار أحد هذه الجيوش واعتماد الجيش الفائز في هذه الانتخابات كجيش وطني.

الجمعة، سبتمبر 12، 2014

حوار الطرشان

بسم الله الرحمن الرحيم








الليبيون شعب غير قابل للحوار , فالإختلاف في الرأي لديهم جريمة تستوجب القتل 
ولو تعلقت بأستار الكعبة, ليس من طبيعتهم تحكيم العقل يستخدمون الحجج الواهية  
لتبرير القتل فهذا إخوانيا وجب قتله, وهذا من الأزلام وجب قتله, وذاك من 
 المدينة الفلانية وآخر من القبيلة العلانية وجب قتلهما, ولو وجدوا طريقة 
إلكترونية لقتل 
بعضهم البعض على صفحات التواصل الاجتماعي لما قصّروا في ذلك.
ولن تستطيع الأمم المتحدة أو أيّ جهة أخرى 
جمعهم للحوار إلا بالقوة , وهم معذورون 
                 لأنهم تربوا على فعل ما يؤمرون دون جدال أو حوار.
              ومع أيّ جهة كنت فأنت ياولدي مقتول...مقتول ..... مقتول. 



الخميس، سبتمبر 04، 2014

هل يحتاج الليبيون إلى مفتي؟!


بسم الله الرحمن الرحيم


هل يحتاج الليبيون إلى مفتي؟!
بالتأكيد لا
الليبيون اعتادوا على عدم وجود مفتي.
الليبيون اعتادوا على وجود قائد يقول لهم ليلا ما يجب عليهم أن يفعلوه صباحا , فيقولون سمعا وطاعة ويتسابقون لفعل ذلك فجرا وأيهم يسبق الآخر في إرسال برقية تأييد هاتفين علمنا يا قايد علم.
........
السيد المفتي لم لا تترك الليبيين وشأنهم , نحن لا نحتاجك فكلنا مسلمون وسطيون نسرق متى شئنا ولكننا نطهر ما سرقنا بالصدقة ونخصص جزء منها للحج والعمرة, نزني متى شئنا ولكننا ندعو إلى الفضيلة في المحافل , نكذب ونصدق اكاذيبنا ولكننا نستغفر الله منها لنعود إليها عندما نحتاجها, نقتل بعضنا بعضا ولكننا نستنكر ما يحدث في سوريا والعراق, و وووووو....
سيدي المفتي ألا ترى أننا مسلمون وسطيون دعنا وشأننا ولا تعكر صفو حياتنا.
 
صورة: ‏هل يحتاج الليبيون إلى مفتي؟!
بالتأكيد لا 
الليبيون اعتادوا على عدم وجود مفتي.
الليبيون اعتادوا على وجود قائد يقول لهم ليلا ما يجب عليهم أن يفعلوه صباحا , فيقولون سمعا وطاعة ويتسابقون لفعل ذلك فجرا وأيهم يسبق الآخر في إرسال برقية تأييد هاتفين علمنا يا قايد علم.
........ 
السيد المفتي لم لا تترك الليبيين وشأنهم , نحن لا نحتاجك فكلنا مسلمون وسطيون نسرق متى شئنا ولكننا نطهر ما سرقنا بالصدقة ونخصص جزء منها للحج والعمرة, نزني متى شئنا ولكننا ندعو إلى الفضيلة في المحافل , نكذب ونصدق اكاذيبنا ولكننا نستغفر الله منها لنعود إليها عندما نحتاجها, نقتل بعضنا بعضا ولكننا نستنكر ما يحدث في سوريا والعراق,  و وووووو....
سيدي المفتي ألا ترى أننا مسلمون وسطيون دعنا وشأننا ولا تعكر صفو حياتنا.‏

الجمعة، أبريل 25، 2014

اعتصامات!!!!

بسم الله الرحمن الرحيم






لاعبو المنتخب "الوطني!" يرفضون الإلتحاق بالمعسكر الإعدادي بالبرتغال ويقررون الاعتصام إلى أن تصرف باقي مستحقاتهم! , أعتقد أنّ المثل القائل "ضحك الجمل مرة في عمره إنشق شاربه" ينطبق عليهم.

وأقترح أن نغير الإسم من الوطني إلى"          " ضعوا الكلمة المناسبة عدا الوطني, بالأموال نستطيع أن نحضر أي لاعب من أي مكان حول العالم ويكون مستواه أفضل منهم بكثير لكن لا نستطيع أن نطلق عليه صفة الوطنية.
.......

السبت، مارس 29، 2014

الإعلام المصري البائس!

بسم الله الرحمن الرحيم


ظهر علينا المدعو توفيق عكاشة في قناته الفراعين يهدد و يتوعد
الليبيين بالويل و الثبور و عظائم الأمور, و يدعو الجيش المصري
إلى دك منطقة الشرق الليبي من امساعد حتى بنغازي دون 

رحمة أو شفقة , و تحويل الرمال إلى جمر.
قولي يا توفيق يا عكاشة تقصد الجيش المصري إيّاه! و لا عندكم جيش ثاني مخبيينه؟!!
هل هو نفس الجيش الذي احتل ميدان رابعة؟

فإن كان هو نفس الجيش , فهو جيش معد لمحاربة المدنيين
و القيام بالإنقلابات وليس لمواجهة الجيوش الأخرى 

و خوض الحروب , و نحن نعرف جيدا هزائمه المتلاحقة في سيناء .
تصف الليبيين بالإرهاب و القتل و أذّكرك بإنّ أعداد الموتى

في مصر فاق عددهم في ليبيا رغم أنّ الليبيون خاضوا
حربا حقيقية لمدة ثمانية أشهر تلتهم ثلاث سنوات من الفوضى, بينما

المصريون ماتوا بيد الجيش المصري الباسل! و هم يتظاهرون سلميا .
..... 
و إن لم تستحي فقل ما شئت.
https://www.google.com.ly/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=1&cad=rja&uact=8&ved=0CCgQtwIwAA&url=http%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3DpiWLl1nALWc&ei=RJQ2U5XtK8iSswa95oDIBw&usg=AFQjCNH7JK00k7Hv1yNczq3crnhTMx91og&sig2=4bIWuiqw9fVZVxpZ288slg&bvm=bv.63808443,d.Yms

السبت، مارس 01، 2014

حفتر على خطى السيسي

بسم الله الرحمن الرحيم


السيد خليفة حفتر يطالب بتفويض من الشعب لكي ينقلب على الشرعية , و يقول في  
آخر تصريح له سوف يقبض على أعضاء المؤتمر الوطني إذا قدموا
إلى بنغازي!!!( لماذا لا يقبض عليهم في طرابلس؟) هل السيد حفتر يقلد السيسي؟
إذا كانت الإجابة بنعم .. فشتان بين هذا و ذاك , ليس لأنّ السيسي أفضل من حفتر
 فكلاهما عسكري يحب التسلط و إصدار الأوامر , وكلاهما لا يفقهان شيئا
في أبجديات السياسة , ولكن السيسي تحت إمرته جيش ضخم يحكم مصر
 منذ 70 عاما و يسيطر على مفاصل الدولة المصرية , و حفتر ليس له وظيفة
في الدولة الليبية وليس تحت إمرته جيش حيث لا يوجد جيش في الدولة الليبية .
من هو السيد حفتر؟
أليس هو أحد أذرع القذافي في حرب تشاد؟ 
أليس هو أحد من ساهم في تلك الهزيمة النكراء؟
ألم يكن بإمكانه أن يرفض الذهاب إلى تشاد و قتل الليبيين هناك؟ لو فعل
ذلك لسجل موقفا يذكره له الليبيون, ولكنه ذهب و حارب و ساهم في قتل الليبين
وهزيمتهم فأنكره من أرسله ثم هام على وجهه 30 سنة , و هاهو يرجع يريد حكم ليبيا.
يا سيد خليفة حفتر أترك الليبيين و شأنهم و اهتم بشؤونك الخاصة فقد ولى 
عصر الإنقلابات إلى غير رجعة .

الخميس، فبراير 27، 2014

قناة العاصمة لا تمثلني!

بسم الله الرحمن الرحيم
                                                                        
                                                                   


" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ" 

( سورة الحجرات , Al-Hujraat, Chapter #49, Verse #6)

قناة العاصمة الفضائية تزين شاشتها بعبارة ( المؤتمر لا يمثلّني ) ! قديمة .....
نحن نعرف من أول يوم أنّ ثورة 17 فبراير لا تمثلّك و لا تمتيني إليها بصلة , يا من
وصفت الثوار الصادقين بالعصابات المسلحة و أزلام النظام بالمساكين الذين
 تحاصرهم هذه العصابات و كان ذلك قبل تحرير طرابلس, نحن نعرف أنّك
ولدت من رحم( القنفوذ) وكنت و لا زلت امتداد لقناة الليبية
و نعرف أنّك الآن تودين ( لولا الخوف ) ربط برامجك مع (الخضراء) , 
و نعرف جيدا شريط
أخبارك الكاذب الذي يدعو للفتنة بين الليبيين .

مالكها جمعة الآسطى

الجمعة، فبراير 21، 2014

ما هكذا تبنى الأوطان

بسم الله الرحمن الرحيم





مشايخ و أعيان! القبيلة الفلانية ترفض التمديد للمؤتمر , مشايخ وأعيان القبيلة العلانية! تؤيد الشرعية و التمديد للمؤتمر.....
ما المقصود بالأعيان؟ ومتى و كيف و أين بنيت دولة بالمشايخ و الأعيان؟
أليسوا هم الفعاليات الشعبية التي كانت تبايع القذافي في كل اسبوع؟
أف لبلد يقرر مصيره هؤلاء!
 

  

الخميس، ديسمبر 19، 2013

اعتذار

بسم الله الرحمن الرحيم

 صورة: ‏بسم الله الرحمن الرحيم

أعتذر من جميع الذين دعموني أثناء الحملة الإنتخابية للمجلس البلدي سواء كان ذلك بالتزكية أو الحملة الدعائية أو بأصواتهم الإنتخابية فقد خيبت أملهم بعدم فوزي , و أقول لهم لقد خضت هذه الإنتخابات بنزاهة وشرف كما وعدت , فلم أذهب لأحد في بيته و استجديه و لم أعد أحد بخدمات , و لم أجالس غلمان "التصعيد" في المرابيع , و لم أحشد عائلتي و قبيلتي كما فعل الآخرون ( بعض أفراد عائلتي لم يكن لهم بطاقات إنتخابية).
أمامنا شوطا كبيرا لكي نفهم ثقافة الإنتخابات وأن يكون ولاءنا للوطن و ليس للعائلة أو القبيلة.‏


أعتذر من جميع الذين دعموني أثناء الحملة الإنتخابية للمجلس البلدي


سواء كان ذلك بالتزكية أو الحملة الدعائية أو بأصواتهم الإنتخابية فقد

 خيبت أملهم بعدم فوزي , و أقول لهم لقد خضت هذه الإنتخابات بنزاهة 

وشرف كما وعدت , فلم أذهب لأحد في بيته و استجديه و لم

 أعد أحد بخدمات , و لم أجالس غلمان "التصعيد" في المرابيع , و لم أحشد

عائلتي و قبيلتي كما فعل الآخرون ( بعض أفراد عائلتي لم يكن لهم بطاقات إنتخابية).

أمامنا شوطا كبيرا لكي نفهم ثقافة الإنتخابات وأن يكون ولاءنا للوطن و ليس

 للعائلة أو القبيلة.