الأحد، يناير 31، 2010

الرجل والعصفور



بسم الله الرحمن الرحيم


لست أدري لم تقفز هذه الحكاية الى رأسي في العديد من المواقف التي أمر بها , حتى في حالة عدم علاقتها بالأمر , ولذلك قررت أن أرويها لكم , لعلها تعشش في رؤوسكم وأتخلص منها.
هي حكاية قديمة قرأتها منذ زمن طويل! ولكنها لم تغادر رأسي كما فعلت مئات الحكايات غيرها , والتي طواها النسيان .
لا أريد أن أطيل عليكم , اليكم الحكاية.
قيل أن رجلا مارا في طريقه , في يوم شديد البرودة فوجد عصفورا صغيرا على قارعة الطريق , يرتعش من البرد ولايستطيع الطيران

فالتقطه الرجل فرحا , وسار في طريقه وبعد فترة , أحس العصفور بالدفْ في يد الرجل , فسأله قائلا : ماذا تريد أن تفعل بي ؟.
أجاب الرجل بنهم : أذبحك وآكلك.
قال العصفور : أنا عصفور صغير , لا أسمن ولا أغني من جوع , ولكن أذا تركتني سأقول لك ثلاث حكم تفيدك في حياتك , فكر الرجل مليا ثم قال : موافق قل لي الحكمة الآولى .
قال العصفور : سأقل الحكمة الأولى وأنا في يدك , والثانية عندما تتركني من يدك على الأرض , والثالثة عندما أصبح على الشجرة.
قال الرجل : إتفقنا هات الآولى .
قال العصفور : لاتصدق كل ما يقال.
قال الرجل : حسنا , هات الثانية .
قال العصفور : اتركني من يدك . فأفلت الرجل العصفور من يده فابتعد عنه عدة أمتار , وقال : الحكمة الثانية أن لاتندم على شيْ فاتك.
ثم طار العصفور على الشجرة قائلا : أيها الرجل الغبي لو ذبحتني لوجدت في حوصلتي درتين تزن كل واحدة منهما عشرين قيراطا .
فعض الرجل على أصبعه حتى قطعه ندما على تركه العصفور , وقال باكيا : هات الثالثة .
قال العصفور : وماذا تفعل بالثالثة وقد نسيت الأولى والثانية ؟ كيف تصدق أن بحوصلتي درتين تزنان أربعون قيراطا , وأنا لاأزن عشرين قيراطا . وحتى لو كان ذلك صحيحا , كيف تندم على شيْ فاتك ولن تستطيع الحصول عليه؟
وطار العصفور مبتعدا في السماء .