الجمعة، يونيو 22، 2012

لم الغرور؟

بسم الله الرحمن الرحيم
"وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِّن مَّاءٍ ۖ فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ أَرْبَعٍ ۚ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ "
(  سورة النور)

" وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ "
(  سورة الأنعام)

حشرة الصرصور من الحشرات المكروهة بالنسبة للبشر لما لها من القدرة على الاختباء والمراوغة, وغالبا ما تسحق اذا وجدوها أمامهم لأنها تعيش في أقذر الأماكن وتنقل عدد من الأمراض, والطريف في الأمر أن حشرة الصرصور الميتة أخطر منها حية لأنها تنتشر منها مواد ضارة قد يستنشقها الانسان أو تصل الى طعامه وشرابه ولذلك يجب ازالتها بسرعة. 

 ويوجد  حوالي 7000 نوع من الصراصير يعيش معظمها في الغابات وخاصة الاستوائية , ويعتقد العلماء أنها من ضمن عدد قليل من الكائنات الحية التي ستبقى بعد حدوث حرب ذرية(لاقدر الله) لما لها من قدرة على المقاومة والتكيف.
واكتشف العلماء أخيرا أن لها فائدة كبرى لكوكب الأرض , لدورها في مد التربة بالمواد النيتروجينية فالمعروف أن النباتات لاتستطيع امتصاص النيتروجين من الهواء الجوي رغم أن هذا الغاز يكون 75% من الهواء بل تتحصل عليه في هيئة مركبات تمتصها من التربة , والصراصير غذاء رئيسي لمخلوقات أخرى كالعاصفير والضفادع والسحالي والتي بدورها غذاء لكائنات أكبر في السلسلة الغذائية.
كل المخلوقات لها دور تؤديه في الأرض ووجدت من أجله وهي تؤديه بفعالية للحفاظ على النظام البيئي ولا تخرج عن هذا الدور الا الانسان فهو الكائن الوحيد الذي لايؤدي دوره كما هو مطلوب منه , ليس هذا فحسب بل نجده يسعى للتدمير لبني جنسه وباقي الأجناس ورغم ذلك فهو مصاب بداء عضال هو الغرور.
فلم الغرور والحشرات أفضل منك؟!