الجمعة، سبتمبر 12، 2014

حوار الطرشان

بسم الله الرحمن الرحيم








الليبيون شعب غير قابل للحوار , فالإختلاف في الرأي لديهم جريمة تستوجب القتل 
ولو تعلقت بأستار الكعبة, ليس من طبيعتهم تحكيم العقل يستخدمون الحجج الواهية  
لتبرير القتل فهذا إخوانيا وجب قتله, وهذا من الأزلام وجب قتله, وذاك من 
 المدينة الفلانية وآخر من القبيلة العلانية وجب قتلهما, ولو وجدوا طريقة 
إلكترونية لقتل 
بعضهم البعض على صفحات التواصل الاجتماعي لما قصّروا في ذلك.
ولن تستطيع الأمم المتحدة أو أيّ جهة أخرى 
جمعهم للحوار إلا بالقوة , وهم معذورون 
                 لأنهم تربوا على فعل ما يؤمرون دون جدال أو حوار.
              ومع أيّ جهة كنت فأنت ياولدي مقتول...مقتول ..... مقتول.