الاثنين، فبراير 15، 2010

سوء الفهم يؤدي الى موقف خاطيء

بسم الله الرحمن الرحيم
 نشرت موضوعا بعنوان"غزة المحاصرة .. ممنوع دخول الحمير" يوم 12 / 2 في مدونتي "شجرة الزيتون" , كما نشر الموضوع في "إتحاد المدونين الليبيين" , وقد علق أحدهم على الموضوع تعليقا يدل على أنه لم يقرأ الموضوع أصلا , واكتفى بما فهمه من العنوان أو قرأ الموضوع ولم يفهم المغزى منه , أو أنه قرأ وفهم وأراد المشاكسة فقط ,وسوء الفهم سواء كان مقصودا أو عن حسن نية , غالبا ما يؤدي الى مشكلة قد تتفاقم وتصل الأمور الى مالايحمد عقباه, قد يقول قائل: كان بإمكانك الرد على التعليق أو تجاهله من غير أن تقحمنا في هذا الأمر!وهذا حق لو كان الأمر يقتصرعلى تعليق كتبه شخص ما في مدونة لايقرأها أحد لشخص لا يعرفه أحد كما في هذه الحالة.غير ما دفعني للكتابة هو أن سوء الفهم أمر يحدث يوميا بيننا, في الشارع , الأسواق , العمل وحتى في البيت داخل الأسرة الواحدة , وأدى في أحيانا كثيرة الى القطيعة بين الأصدقاء وذوي الرحم , والسبب هو تسرعنا في ردود أفعالنا دون فهم أو دراية , فنصدر أحكامنا الوقتية دون تفكير أو إستيعاب , فيكفي أحدنا كلمة واحدة من موضوع ما سمعها حتى ينطلق منها , فيبني عليها الموضوع كاملا , ثم يصدر أحكامه , التي في أغلب الأحيان تكون خاطئة , ولا يمكن التراجع عنها , وقد يندم البعض عندما لا ينفع الندم , ويستمر البعض في فهمه الخاطيء , وفي الحالتين يكون الضرر قد وقع , وفي كثير من الأحيان لايمكن إصلاحه.
فلما لا نتحلى بالصبر والروية , ونلتمس الأعذار لبعضنا البعض لنتفادى الكثير من المشاكل اليومية.